الثلاثاء، 3 يوليو، 2012

آسف

أحيانا بأحس إنى ممكن أكون انسان من جديد 


لكن ....




آروين .... يا حلم اكتمل 
ولكن لم تطأ قدماه أرض الحقيقة قط

هناك 4 تعليقات:

فشكووول يقول...

حنضرب احنا بقى اخماس فى اسداس عشان نشوف ايه اللى مزعلك
انا كمان آسف ان انت آسف
صباح الخير

مصطفى سيف الدين يقول...

الحقيقة هي بداخلك يا صديقي كل ما بالخارج هو وهم
لا تأسف فقط عد إلى نفسك و اكتشف حقيقتك حينها فقط كما يقول كويلهو ستصل لاسطورتك الشخصية
الحزن و الفرح و السعادة و الندم كلها أوهام نصنعها لكي نهرب من حقيقتنا و نحيد عن طريق انفسنا
لا أعلم ان كنت صائبا في تعليقي ام انني ايضا ضللت الطريق و لم أعي جيدا ما يحزنك
اشكرك على الفيدو الرائع يا صديقي

الازهرى يقول...

عمنا الغالى

ولا تضرب ولا حاجة
سيبك إنت


صباح النور والأمل

الازهرى يقول...

مصطفى سيف الدين

كثيرا ما تكون الحقيقة ذات أوجه
والكارثة حين تكون كل الأوجه مسجونة فى داخل سراديب قلعة الذكريات

تحياتى دوما يا صديقى