الاثنين، 10 أبريل، 2017

على الدرب




ذلك الألم المضنى فى الجوانح
يمرح بين طيات القلب 
وفى قسمات الوجه
فى البسمة المنسية 

يشبه ذلك الحلم القادم من قلب الماضى 
فى السنوات البسيطة التى غرقت من بعيد
فى لجج النسيان 




يصبح الضوء مخفيا 
والظلام مخيفا 
فقط ... حين ترسو الأنامل فى الأنامل
  

لا تبحث عن البوح 
فالقلب مثقل بما لا ينطق به اللسان