الجمعة، 24 سبتمبر، 2010

سجين

فى داخلى



اخترت رغما عنى ومن زمن بعيد أن أصمت واستمع إلى من حولى ، يفرغ كل منهم همومه على وأواسيه وأحاول نصحه قدر المستطاع ، ومع مرور الوقت تعودت وتعود من حولى على ذلك فأنا أبتسم وأضحك ولا أتحدث عن آلامى لأحد مهما بلغ قربه منى، وتعودت على وضع الأقنعة ، القناع تلو الآخر حتى اختنقت بداخلها واختنق بداخلى كل بصيص من أمل فى أن أبوح بما فى داخلى لأحد ، أصبحت فى داخلى مسخ مشوها يعامل الناس بهدوء ورزانة وابتسامة لاتمحى مهما كان حجم الأسى ، أضحك فى داخلى وأفرح فى داخلى وأحزن وأبكى فى داخلى أيضا ، وعندما أختنق وأحس أننى أوشكت على الإنهيار ، أمضى إلى مكان بعيد وأقضى وقت فى هدوء أستعيد فيه نفسى ، وكم حاولت أن أغسل ما بداخلى أن أجعل عيناى تدمعان من جديد دون جدوى ، فقلد تحجرت المقلتان ولم تعد تعرفان كيف تظهران الحزن أو الدموع .


ويمر الزمن والأمر يزداد سوءا وبلسم الحياة الذى كاد ينتشلنى من قوقعتى ويعيدنى إلى الحياة يضيع منى فى غفلة من الزمن ، فجأة أصبحت وحيدا من جديد فى مواجهة الحياة بكل ما بها من هموم وآلام ، لحظة كانت الفارق بين الأسى والسعادة بين أن تعيش ميتا فى داخلك أو تموت لتحيا من جديد ، لحظة حمدت الله تعالى على ما حدث فيها ولو عاد الزمان لما تمنيت غير ما حدث فيها ، ولكن يبقى الحزن كلما مر على أمر أو حققت حلما رسمناه معا ولم أجد من يفرح معى حين تحقق .


ومر زمن آخر وتتواصل الضربات ويرحل عنى أقرب من وهبتهم الحياة لى من أصدقاء ، ويفرق بيننا الزمان والمكان ، صحيح أنه بقى الحب ولكن ضاعت الصحبة فى الهروب وبقيت وحدى ، وتوحشت وخضت غمار الحياة بقوة لأعوض ما فاتنى ولأهرب من ما بداخلى من ذكريا ت تؤرقنى لجمالها وما أحببته فيها ، اشتهرت بقسوة القلب فى العمل ، وبأننى لست بشرا فى الحياة ، لا وقت للراحة ولا وقت للمتعة عمل فعمل ثم عمل ، وغدوت أهرب وكلما وجدت نفسى أجس وحيدا وتعاودنى الذكريات أهرب من جديد .

تاج المثقفين + التعديل


( طبعا أنا مش منهم أساسا وجاى غلط )
طبعا مهدى من السيد الرئيس مع الشكر له
أعلن للمرة الأخيرة بأكره التيجان

ما هي كتب الطفولة التي بقيت عالقة في ذاكرتك؟

مجموعة عبد الحميد جودة السحار ( قصص الأنبياء و السيرة النبوية والخلفاء الراشدين )


مَنْ أهم الكتاب الذين قرأتَ لهم ؟

محمد حسين هيكل ( حسين وليس حسنين )

ابن هشام

فيكتور هيجو

ديستويفسكى

ستيفن كينج

إيزاك أزيموف

ويل ديورانت

أرنولد تويمبى

وكتيييييييييييييييير غيرهم ( بصراحة صعب أحصرهم كل واحد له مميزاته فى الكتابه )


من هم الكتاب الذين قررت ألا تقرأ لهم مجددا؟

لا أحد


في صحراء قاحلة ، أي الكتب تحمل معك؟

كتاب لم أقرأه بعد

وممكن نضيف كتاب عزيز على قلبى وهو غروب القمر ( المترجم بعنوان الثأر للوطن ) للرائع شتاينبيك


ما هو الكاتب الذي لم تقرأ له أبدا ، وتتمنى قراءة كتبه ؟ ( اسمها من وليس ما )

لا أحد


ما هي قائمة كتبك المفضلة ؟

كل الكتب تقريبا وخاصة مجال التاريخ والأدب

ولو ضرورى كتب بعينها

البداية والنهاية

مجوعة حسين هيكل كاملة

مسرحيات شكسبير ( ترجمة لويس عوض )

قصة الفلسفة

قصة الحضارة

مقدمة لتاريخ

مصر القديمة

فى صالون العقادكانت لنا أيام

شخصية مصر

اليهود أنثروبولوجيا

أعمال فيكتور هيجو

تاريخ الأندلس ( محمد عنان )

الحرب والسلام ( ترجمة حلمى مراد )


كفاية كده


ما هي الكتب التي تقرؤها الآن ؟

البحث عن شكسبير ( لويس عوض )

السفر فى الزمان الكونى ( باركر )

بعض الدراسات النفسية


اللي بعت الدعوه ؟

السيد الرئيس
***************************************
اللون الأزرق للكتابات المضافة بناءا على طلب الجماهير

الاثنين، 13 سبتمبر، 2010

بيان هام

يا أمة التدوين
تقرر بناءا على ما سبق من أحداث القيام بزيارة إلى عميدة بيت المدونين شمس النهار للإطمئنان على صحتها بعد الأحداث الأخيرة وتم استئذانها فى ذلك والحصول على موافقتها بأن تكون الزيارة فى الخامسة والنصف يوم الأربعاء 15/9 فى منزلها الكائن بمدينة نصر – جمهورية مصر العربية ، وذلك تحت شعار وفد الأزهرى وعلى المتضررين من الإسم اللجوء للقضاء ، أما بخاصوص التفاصيل فعلى من يرغب بتسجيل اسمه بمحاولة الإتصال بى على البريد الآتى asas_2010_1@yahoo.com لمعرفة العنوان وتفاصيل أكثر وللرد على الأسئلة ( فاتحينها سبيل احنا ؟ ) ولنا ولكم جزيل الشكر والثواب ( للمنظم نسبة من الهدايا وذلك للعلم واتخاذ اللازم وكمان ممنوع أى حد بيحب المصاصات )

الأربعاء، 8 سبتمبر، 2010

من طفولتى

-->

الجمعة، 3 سبتمبر، 2010

أمنية جميلة


الصداقة

من الأشياء التى كثير ما أتوقف عندها متأملا ومتحسرا هى الأصدقاء ، فلقد خسرت أكثر أصدقائى رغما عنا وخسرت الباقى باختيارنا ، افترقنا وتهنا مع الأيام ، ظل الود متصلا وما زال كل منا يكن للآخر ما لا يعقله بشر من مشاعر ولكنها المسافات بيننا تضع الحواجز والعراقيل فى سبيل تجمعنا من جديد ، ذهبوا هم وقررت البقاء ، دافعت عن قضيتى ودافعوا عن موقفهم وانسحابهم ، وفى النهاية خسرنا جميعا .

الصداقة هى أعظم ما خلق الله تعالى للإنسان من نعم تعينه على الحياة ، والصديق الحق هو الذى يغفرلأصدقاءه زلاتهم لأن الحياة تستمر وكل بنى آدم خطاء ولا يوجد انسان كامل فى الحياة وقد صدق الشاعر العربى عندما قال :

سامح أخاك إذا خلط *** منه الإساءة بالغلط

وتجاف عن عنيفه *** إن زاغ يوما أو قسط
واعلم بأنك إن أردت *** مكملاً رمت الشطط
من ذا الذي ما ساء قط ؟ *** ومن له الحسنى فقط

ولا يوجد فى عالم الصداقة لكن وما إلى ذلك من الكلمات التى تجعل العناد سبيلا إلى الفرقة والإختلاف ، فالصداقة الحقة تقوم على التفاهم والتوائم بين جميع الأطراف ، وقد يقول البعض عن الصداقات المتجددة وعقد صداقات جديدة فهل يعقل أن من لم يحتفظ بصداقته القديمة والتى بنيت بعد أعوام من العشرة ، يستطيع أن يكون من جديد صداقات قوية ومتينة ؟

أتمنى من كل من هو غاضب من صديقه لسبب أو بدون أن يبدأ فيسامح ويتلاقى الجميع من جديد فالحياة لا تستحق فراقا أكثر من هذا .