الثلاثاء، 23 يونيو، 2009

اليوبيل الذهبى

اليوبيل الذهبى

مناسبة جميلة وحبيت اعلنها على الملأ ونحتفل كلنا بيها
زى اليومين دولومن حوالى كده 25 سنة كان فى اسرة جميلة وسعيدة ومحترمة صحيح مش قابلتهملكنمن بعدهم سابوا اثر جميل بيدل عليهم
المهم وفى يوم جميل كده ربنا رزقهم ببنت جميلة جدا ورقيقة فوق الخيال حاجة كده ممكن نشبهها بتخيلنا للملايكة
ومن الطبيعى انهم يدوروا على اسم لها وبعد محاولات كتيييير لايجاد الاسم والدها لقى اسم مناسب جدا لها فسماها




وبصراحة يا جماعة انا كان نفسى اعمل حفلة كبيييييييييرة جدا لكن هى عارفة انى خارج من الامتحانات والميزانية مش ولا بد علشان كده نكتفى بحفلة على الضيق كده ونبتدى بالتورته الصغيرة دى



وكمان دى وهى تختار اللى تحبها




لإن كل الهدف من الموضوع انى أقول لها

وبما انى مش مقتنع بالسن اللى هى بتقول عليه فرأيي هو


أما دول فللشعب علشان مش عايزين قر فى يوم حلو زى ده
















والشيكولاته لى أنا رايح مشوار يومين وراجع أى حد يلمسهم يبقى بيعرض نفسه لخطى الموت بأبشع الوسائل



وطبعا معاها العصاير لأنى مش بأحب الحاجة الساقعة لأسباب قلناها قبل كده كتير



























كل واحد ياخد اللى هو عايزه وبلاش خناق
ومن اللحظة دى مفتاح المدونة مع شمس وهى المسئوله عن الرد على المهنئين

الجمعة، 19 يونيو، 2009

عدنا


اعتذار


بالطبع لا بد من الإعتذار عن تأخيرى بدون اعتذار كاف كل تلك المدة وأشكر كل من سأل عنى شكرا عميقا وإن كنت متوقعا ذلك من أخوة مقربين إلى قلبى مثلهم ، ويعلم الله مكانتهم عندى ، بإذن الله تنتهى امتحاناتى غدا على خير ،ولكن
وقبل ان يفرح الجميع ويصلون شكرا لله ووتقام الأفراح والليالى الملاح أقول أن هذا رجوع مشروط للأسف لأن معنى نهاية الإمتحانات عندى هو بداية المزيد من العمل وليس الأجازة كعادة البشر ، وفى الفترة المقبلة هناك الكثير من الإمتحانات لا تخص الكلية ولكنها خاصة بدراسات خارجية أخرى أبدأها بامتحان ( 2 دان شيتوكان ) فى 8 يوليه القادم ويليه الباقى .
أعلم كم الدهشة التى تنتاب من يسمع ذلك ولكنها حياتى والكثير من أصحابى يقولون ( ان صحتى بتيجى على الامتحانات ، وأنها هوايتى ) وبصراحة لا يمكننى أن أكذب ذلك فهى الحقيقة .
وذلك لا يعنى بالطبع عدم المتابعة ولكن فقط أن اعتذر عن عدم انتظامها كما ينبغى
شكرا للجميع

الخميس، 4 يونيو، 2009

ذكرى

ذكرى احتياج

ظلام العالم من حولى يتبدد .... يتشكل نور
أتذكرنا نجلس ..... نبنى أحلاما وقصور
وبلمسة سحر نكسو اللون الأخضر للأرض البور
نزرع نخلا وحدائق ونفجر ماءا عذبا من قلب صخور
نتخيل أن السحب فرسان تمضى .......تحملها صقور
ونفكر
هل نتسلق هذا الجبل كى نبحث عن أعشاش نسور
أم تلك الشجرة كى نأكل توتا ونلاعب أفراخ طيور
أم نركب فوق الموج الهادر يحملنا من بحر لبحور
نرسم فوق شفاه الحزن البسمة
ونزرع شيئا من بهجة فى قلب مكسور
نعلم كل البشر أن الحب سلاح منصور
بالحب نزيح قيود الظلم ونمحو كل شرور
الحب شعار يحمله القاهر لا حجة رجل مقهور
الحب معانى قد ضاعت ما بين جمود وسفور
الحب ذكرى تتجدد تدفعنى منذ فقدتك عند بداية ليل ونهاية نور
آه من حكم قد كتب علينا منذ الأزل فى قلب كتاب مسطور
ربى أشهدك بأنى ومن أول لحظة رضيت بقدرى المقدور