الأحد، 8 يونيو، 2014

دور كمان


دور جوا قلبك
ع اللى كان
صاحب مكان
ماشى وسايب
طرحته
سبحة صلاته
وضحكته
سايب عيونه
والأمل
واخد معاه
ذكرى جميلة
لفرحته
وكمان جراية
لرحلته
واخد بحار
من الزعاق
قرصة خدود
لمسة رقية للجباه
واخد حياة

دور وتانى من جديد
يمكن هنا
يمكن هناك
قاعد فى ركن الذكريات
تحت السرير
فوق الدولاب
جنب الكنب
بيقول آهات
يا ليل زمان
فاكر كلام
فاكر ورق
بسطور كتير
حانى وخطير
دمعة لقا
لحظة سكوت
قلبى يرفرف م الفرح

أصله خلاص
شاف الأمل
ضحكة جميلة
منورة
لحظة كسل
جنب الحبيب
لمسة إيدين
زغرة عينين
من رمش ساحر
تقتلك
تبقى خفيف
طاير بعيد عن البشر
جنب القمر
وسط النجوم
فى دنيا تانية
من نعيم
جنة وحور
بسمة ثغور
غمازة تيجى بالبراح
حمرة خجل
ترسم حياة
جوة الحياة

ةتعيش هناك
وإنت هنا
عيشة هنا
ترحل وترجع
من جديد
تصبح عنيد
وتقول كمان
رايح لفين  ؟
وسط البشر ؟
طب والملاك
طب صبح ليه
وليل لمين
كل الحياة متشبكة
ومفيش جديد
غير الدفا
جوا القلوب
صبح وليل
متجمعين
كل الزمان
جوا العينين
رمش كحيل
جواه طفولة
مضحكة
 جواه تغوص
تنسى الهموم
ترسم حياة
ترجع تقول
ناسى يا خلق
والقلب صادق
يتنفض
لما يلاقى بسمها
نهج الحروف
فى اسمها
نور الحياة
فى ثغرها


صابر أنا
رغم السنين
لأجل اللقا
لأجل الحياة
حالف يا بكرة لأغلبك
وأفرح كتير
رغم البعاد
رغم الحنين
رغم حكايا السكرانين
عن الحياة جوه الحياة
عن عيش بقى
دا العمر فات
وهينتهى
هتروح بلاش
وتختفى
وسط السكات
وكلام كتير
من غير شجون
ولا أمل

السبت، 7 يونيو، 2014

عن كلمتين




عن قصة تايهة فى الشوارع من سنين
عن الألم
عن الجراح
عن الأنين

عن صوت جريح
عامل صدى
رج الفضا
سمعه اللى قاعد
واللى ماشى
واللى ساكن فى الجبال
مسجون يا ريح
مربوط أنا
وسط الحبال
مخفى هنا
لا قادر اسمع همستى
ولا ينطلق منى الصراخ

عاجبك كده ؟
دمى اللى سايل فى الشوارع
بيرتوى منه الديابة والنسور
جسمى اللى شوه ضحكته
طلقة جبان
ساب الثغور
دخل العدا
قلب الوطن
حس بشجن

سامع كده
صوت الصراخ
دمع الثكالى
والنواح
ضحكة بريئة بتنتهى
وسط الزحام
من غير مزيد
من الكلام

عاجبك كده ؟
شايف هناك ؟
ماسك سلاحه وقسوته
حالف ليكتم ضحكته
صوت الأملم
رفضه يعيش من غير عمل
رفضه يكون رقم كمان
يصبح ينام
واليوم يعدى من سكات
وبكرة بقى زى اللى فات
جرح الوطن محتاج علاج
تسكت يموت
تصدح بصوتك
يتكوى الجرح ويبرأ
يتكتب تانى وكمان
وطنى سعيد
زى ما كان

يخشاه ظلام في نفسي

الليل السائد أعواما
قد أصبح في قلبي نقش
يمحوه أناس قد كانوا
والعيش وحيدا قد صار
مذ رحلو