الأحد، 29 يناير، 2012

تعاريف


ولا تعليق

الجمعة، 27 يناير، 2012

سعيد



فقد بدأت عيناى تعرفان الدموع من جديد

الأربعاء، 25 يناير، 2012

مؤلم


عندما تـرى عينـاك ما لا يراه غيرك
ويفهم عقلك ما عجزوا عن استبعابه

ويعجز اللسان عن البوح
لأن لا أحد سيصدق

الجمعة، 20 يناير، 2012

إنا لله وإنا إليه راجعون


حادث وفاة عند المدونة


توفى إلى رحمة الله زوجها أ / مجدى

ندعوا الله تعالى أن يتغمده بفيض رحمته وأن يرزقه الفردوس الأعلى من الجنة وأن يصيبهم برحمته ويخفف عنهم ألم مصابهم

إنه ولى ذلك والقادر عليه








الخميس، 19 يناير، 2012

25 يناير


طبعا هأكون هناك مش هنا
بلا غلب

كنا

كنت كلما أحسست بشىء بيننا
اشتكيتك إليك
.
.
فلمن أشتكى الآن

الأربعاء، 18 يناير، 2012

الرحيل


سأظل أذكر أن في عينيك قافلتي.. وعاصفتي


وإيماني العميق


بأن حبك جنة كالوهم ليس لها طريق

الاثنين، 16 يناير، 2012

ربما

السبت، 7 يناير، 2012

عجبتنى

وعجبنى اللى كتبها
ودخلت نغاشيش قلبى من جوه


عزيزتي المرأه التي تطالب بالمساواه عايز اسألك سؤال : .. .. .. .. .. .. .. .. اذا كان الدلع ليكى من و انتي صغيره وكل الهنا ليكى و انتي كبيره و دراستك على اخوكي و ابوكي و معندكيش جيش ولما نفتح الوظائف فى الجرايد بنلاقي تاء التأنيث مالية الصفحه وبعد الجواز مصاريفك على جوزك حتى جل الشعر الي بيستخدمه الشباب مكتوب سرحي شعرك و في اتفاقيات دوليه لحقوق المرأه و فى العيد انتى اول حاجة بيفكروا فيها و لو زعلتى ولا اتقمصتيلك شوية بيراضوكي و التاكسي بيوقفلك انتى مابيوقفش للشباب وبعد ده كلوووو تقولي مساواه مساووااااه مين ياللي تنشكي ف بطنك

وعجبي


الثلاثاء، 3 يناير، 2012

الصمود من أجل الحلم



شردت عينا عمر بعيدا, وقال بصوت حزين : هنا, على هذه الأرض يتكرر هذا المشهد بالعشرات, بل بالمئات
أعرف أُسرا عديدة فقدت كل أبنائها الاثنين أو الثلاثة أو الخمسة لازالت الشيشان صامدة, تقدم أبناءها ثمنا لدينها وحريتها منذ مئات السنين, وحتى الآن.

نظرت كاترين الى الأم وقالت بتعاطف كبير : وأنت..لم لم تغادرى؟

رفعت الأم رأسها وقالت بعزة واباء : لأن أرضنا هاهنا, وسنظل هنا حتى ندفن فيها, لن نتركها لهم

كاترين بدهشة : مع كل مايحدث لكم؟ وكل هؤلاء القتلى؟

ألا تشعرون بالخوف؟

قال الجد بصوت يفيض ايمانا وصدقا : هذا لأن ما نحمله فى قوبنا وما يريدون هم نزعه منا راسخ فينا كرسوخ الجبال فى أرضنا

قالت الأم بصوت يمتلئ فخرا : انه الإيمان يا ابنتى.. الإيمان

من رواية عودة الذئب
***************
الصورة لزفاف عروسين فى الشيشان