الجمعة، 27 أغسطس، 2010

سرقة بالإكراه


أو ممكن تقولوا سلفة
طبعا لرد الحق لأصحابة الأسئلة دى من عند طوبة فضة وطوبة دهب

السؤال الاول
:

رتب الاتى حسب اهميتها بالنسبه لكالصداقه _ الحب _ العائله_ المستقبل _ المال
الأجابه

:
الصداقة _ المستقبل _المال _الحب _ العائلة
السؤال التانى
:

اجب عما يلى: عرف الحب فى جمله صغيره ( حب الحبيب و الحبيبه )
:

الأجابه
:
هو سكن كل منهما إلى الآخر وإيجاد ما يكمل بعضهما البعض وهو يعيش على الإخلاص وينتهى بالغدر والخيانة
:
وهل يمكن ان نعيش بدون حب (الحبيبه او الحبيب برده ) ؟؟؟؟؟؟

:
الأجابه
:
الحب هو أساس ا لحياة به تتكون العائلة وبه نجد الصداقة التى من خلالها يكون المستقبل ومن دونها لا يجد الإنسان فائدة لأى شىء ولو كان معه كنوز الأرض مجتمعه

:
ما الرساله التى تريد ان تبعثها لحبيبك او حبيبتك ( زوج / ة المستقبل ) إن وجد أو لسه ماوجدش ؟
:
الأجابه:
الحب زهرة لو رعيناها وتعهدناها بما هو جميل تنمو وتترعرع وينبعث منها شذى الحياة الجميل وإن تركناها ذبلت وانبعث منها الكريه
:
ياترى إيه أكتر حاجة بتكرهها فى الحياة ؟؟؟
:
الأجابه:
الغباء
:
لو هتتمنى أمنية قبل ما تموت هتبقى إيه (( ملهاش علاقة بالدين )) ؟؟؟
:
الأجابه:
أتمنى إنى أقدر أحط ولو طوبة صغيرة فى صرح مستقبلنا

:
مين أكتر حد محتاج تشوفه وترتاح فى حضنه أو تبص فى عينيه
:
الأجابه
:
أمتنع عن الإجابة
:

مين أكتر حد نفسك تخسره ؟؟؟
:
الأجابه
:
أنا الحالى
:
من وجهة نظرك ... إيه هى الحياة ؟؟؟
:
الاجابه
:
الحياة هى نحن بكل أحلامنا وآمالنا ونجاحنا وإخفاقنا وكل ملامحنا وتجاربنا وفى النهاية تكون نتيجة كل ما جمعناه فإما النجاح وإما أن نكون قد ضيعناها هباءا
:
ياترى هتقع فى الحب تانى لو حبيبك/حبيبتك سابك أو لو كان سابك بالفعل ؟؟؟؟
:
الأجابه
:
الحب ليس شيئا يصنعه الإنسان بل يوجد فى داخله دون أن يسعى إليه فقط يجب أن يترك لمشاعره العنان كى تنطلق وستجد الحبب فهو فطرة مفطور عليها ولكن يجب مع ذلك أن يراقب مشاعره بعين عقله كما نراقب الطفل الصغير حين نتركه يلعب كى لا يقع مع رفاق السوء
:
ياترى تقول إيه للعالم كله ؟؟
:
الأجابه
:
أفشوا السلام بينكم
:
ياترى لو هتخسر كل اللى حواليك فى سبيل حلمك ؟؟؟ هتكمل وتحاول تحققه حتى لو كان مستحيل ؟؟؟
:
الأجابه
:
لو لم يكن من حولى جزء من حلمى فلا قيمة له
:
ياترى إيه أكتر إحساس عشته الايام اللى فاتت ؟؟؟؟؟
:
الأجابه
:الوحدة

الأربعاء، 25 أغسطس، 2010

أين أنت ؟


أين أنتِ؟؟


أين أنتِ في الصباح وفي المساء
أين أنتِ حين تنهشنى الذئاب وأصبح للسبع الغذاء

أين طيفك فى ربى الحزن المسيطر
فى ثنايايا أغنى
أنتفض
أرقص رقصة طائر ذبحوه وحيدا
وتركوه ملقي على قارعة الطريق
أين من يلملم أشلائى
يدمع من أجلى دمعة
يوارينى الثرى
أين من يلقى فى رثائى كلمة
تؤنسنى فى وحشة القبر
يزرع من أجلى وردة أستنشق عبيرها
من بين ثنيات التراب
أين لمستك الحانية
كى تخفف عنى العذاب
أين الوعود
ولا عتاب

قد بت التحف السماء
ولا يوارينى التراب
ران السكون
وضاع نور الشمس
من خلف السحاب
ولا جواب
لاجواب

*********************************
إعادة نشر

الاثنين، 16 أغسطس، 2010

بشرى سارة


بطاقتى الشخصية
الإسم : أسامة مصطفى محمد سعودى
العنوان : مدينة العياط بمحافظة الجيزة ( أى حد هيقول أكتوبر هأقتله )
السن : اتولدت فى 20/4/1986 وكل واحد يحسبها
البرج : دوروا بنفسكم بلاش كسل
المؤهل : بكالوريوس علوم قسم الكيمياء الخاصة ( طبعا جامعة الأزهر مش محتاجة ذكاء ) وبإذن الله الماجستير عن قريب
الهوايات : القراءة والكاراتيه والرياضيات واللغة العربية
المواهب : التمثيل والإدارة والمقالب
البريد :
asas_2010_1@yahoo.com
طبعا يمكن الناس تستغرب ايه اللى حصل وخلانى أحط البطاقة دى فى الميعاد الغريب ده ومن غير سببب ، بصراحة فى غيبتى الأخيرة كنت مع نفسى لوقت كافى إنى أعيد حسابات كتير فى حياتى وأحاول أحط إيدى على مواطن الخطأ فيها علشان أخلص منها ، وبدايتها كانت إنى موزع نفسى فى ألف حاجة وبما إن صعب انسان يكسب كل حاجة فكنت بأخسر أحيانا حاجات مهمة وأساسية فى حياتى منها على سبيل المثال حياتى الأسرية يعنى فى المرة الأخيرة اختفيت تقريبا ستة أسابيع كاملين ومن غير ما انتبه ولا آخد بالى لولا إن أخوى الصغير بعت لى يوم 29 شعببان رسالة بسيطة وصغيرة ( يا أسامة وحشتنا أوى ونفسنا نشوفك يريت نشوفك بكرا أمين يا رب ويارب تتشوف شأتك . حمزة ) طبعا أنا نقلتها بأخطائها وكل ما فيها ومش قادر أقول لكم كمية الحزن جواياا لما قرأتها وفعلا ركبت حوالى 6 أو 7 مواصلات لحد ما وصلت البيت فى نفس اليوم والحمد لله حضرت معاهم إعلان الرؤية والسحور والفطار وكمان شاركت فى أمور عائلية مهمة .
المهم قررت إنى أقلل النشاطات الجانبية وأكتفى بالدراسة والشغل وممكن نشاط خفيف ( ولو إن ده الباب الللى بيفتح على أبواب جهنم ربنا يستر ) .
وكمان بإذن الله أحاول أكون مع الناس وأخليهم يعرفونى سواء على النت أو بره النت لإنى بره برده لا بأتكلم عن نفسى ولا فاضى أحكى ، تخيلوا وإحنا فى مدينة الطلبة من سنين وكان معايا زمايل فى التعليم من 15 سنة تقريبا مع بعض ومع ذلك مفيش حد منهم عرف يقول عنى خمس معلومات صح نهائى ، لا بأعمل إيه ولا شغال فى إيه ولا بألعب إيه حتى بأكون معاهم وأختفى وأظهر ولا أجدعها عفريت لحد ما بقى لا حد بيستغرب غيابى ولا حد بيسأل مين راح فين ولو مت هيعرفوا بعدها بسنتين ولو إنى قاعد فى الأوضة اللى جنبهم ، وكانت عادتى إنى ولا بأتكلم عن نفسى ولا عن شغلى نهائى . بس قررت إنى أحاول أكون مع الناس أكتر وربنا يقدرنى .رغيت شووية ، عادى ما الكل بيرغى وحزب الشر مصدع دماغى خاصة بعد ما الأمين العام أعلن الخطوبة وربنا يوفقها ويكرم الباقيين وأخلص منهم ومن إخواتى البنات بضربة واحدة وأقعد لوحدى كده سلطان زمانى ، يااااااااااااااااااااااااااه يا مين ينولنى الحلم ده ، كنت أوزع شربات على جنوب الجيزة كله .