الخميس، 5 يونيو، 2014

شفت كتير



شفت الأمل
راكب جمل
جاى فى طريقه المحتمل
جايب معاه حبة حياة

شفت الكلاب من غير نباح
شفت الهتاف من غير نواح
شفت الديابة مسلمة
والخلق جاية مصممة
والدم سايل للركب
بركان غضب
لا حد قادر يفهمه
ولا حد يقدر يفحمه
شفت الهتاف صاحى وعنيد
طفل اتولد
وعجوز كسيح
ست بترمى بكبدها
وسط الخطر
وسط الذئاب
بين الرصاص
أصله خلاص
رغم الجراح
رغم الألم
بس اللى فاضل
كان أمل
قتلوه زمان كتير
لكن الخطير
إنه هناك
كان اتولد
لأجل النوايا الطيبة
جوه قلوب التعبانين



شفت ابتسامة موردة
جنب صبية مغردة
شفت الأسد
خايف الحسد
لكن الجمل
شايل الأمل
حالف ليوصل من جديد
رغم الخطر
وجفاف مطر
وضياع ألوف
 من غير تمن
بكرة هييجى
وينتهى
وييجى كمان
برحمة وأمان
حلم وهيفضل فى القلوب
عمرى ما أتوب
دا الدم غرق سحنتى
شلت صحابى وضخكتى
دفنوا اللى راح
رفضوا النواح
والكل عارف بالقسم
مكملين
رغم الجراح
رغم الألم
رغم الكلام عن النهاية
والضياع
مكملين رغم أنوف
كل الضباع

ليست هناك تعليقات: