الاثنين، 31 مايو، 2010

رسائل لن تصل



أسافر فى غربة دائمة ، أبحث فى البلاد ، فى كل شبر ، أبحث فى كل مكان وصل إليه البشر على مر الزمان ، ولكن لا أجدكِ وتتواصل الأيام وتمر السنين ، ولا أجدكِ .


رحلة أبدية فى سبيل العثور عليكِ ، يندهش الجميع من رحلتى العبثية بلا أمل ، ويتصايحون ونصحون ، ولكن أنّى لهم أن يعرفوا من أنتِ ، وما الذى يعرفونه عنا وعن ما بداخلنا ، ما الذى يعرفونه عن مشاعر تتحدى الزمان والمكان وتمضى صامدة لا يهزها ريح ولا تعوقها جبال أو بحار أو ......... موت ، ما الذى وصلوا إليه من قبل كى يرفوا وينصحوا فيما بيننا ، هل رأى أحد منهم مثلنا ؟


يهتز القلم فى يدى وتعجز بلاغته عن صوغ مشاعرى ، تضيع الكلمات ، يسكن الكون ، ولا يبقى سوى لغتنا السرمدية فيما بيننا ، نتواصل بها عبر الزمن ، نبنى أحلاما جديدة لم نتحدث عنها من قبل ، ترسم فرشاتنا أحلامنا ، أجرى بين ربوع الأرض ، أكافح فى تحقيقها ، أنتظر يوم لقائنا على أحر من لهيب براكين الأرض ، بل يفوق ذلك كثيرا ، أحمل هديتى الأخيرة إليك فى كل زمان ومكان أمضى إليه ، يملؤنى الأمل فى كل لحظة أن تكون اللحظة الأخيرة لفراقنا وأننى سألقاكِ من جديد ، سترفف الفراشات من حولنا سعيدة وتتفتح الزهور وتعم الخضرة وجه الأرض فرحا بنا .


كم أنتظر أن أنظر من جديد فى عينيك الصافيتين كسماء صباح يوم من أيام الصيف ، كم اشتقت أن أبحر فيهما بلا حدود ، أن أجد الدفء فيهما ولو كان ذلك وسط ثلوج الشتاء ، أن تمسح يديك الحانيتين دموعى التى ترفض أن تأتى منذ رحيلك ، كم اشتقت عبيرك ، يغمرنى سكون بعد صراع الحياة حين يتغلل فى داخلى ، انتعش من جديدا ، أواجه ألف ألف خطر من أجلك ، أضحى بكل كنوز الأرض من أجل لحظات قصيرة أراك فيها ، أبثك فيها ما لم أقله من قبل ، أصدق فى وعدى الأخير إليك ، أشهد كل العالم أنى ملكك وإليك ، تنبعث من داخلى ضحكة حقيقية صافية لا أجدها منذ فراقنا .



ما زلت أنتظر

هناك 9 تعليقات:

ندى الياسمين يقول...

جميله جدا

حسيتها زي البحر ا لهادي

جميله بجد

فشكووول يقول...

انت شايف ايه؟
انت شايف انك حتلاقيها
يمكن تكون بين الجبال
يمكن تكون بين الوديان
وعشان تلاقيها بالطريقه دى
انت عايز الف عمر على عمرك
والعمر قصير
والايد قصيره
يبقى ترضى بالمكتوب
وتشوف حاجه تانيه حواليك
وداونى بالتى كانت هى الداء

أبو حسام الدين يقول...

أسلوبك حميل... رقراق، وعذب فرات..
خواطرك نابعة من حِسك المرهف، الواضح في تجلياتك التي سكبتها هنا...

راقَ لي ما قرأت هنا، فلك التحية ودمت بأروع حال.

تقبل هذا المرور العَجل.

rovy يقول...

حتلاقيها يا أزهرى .. أكيد حتلاقيه ان شاء الله ..
الحب الصادق و المشاعر الحقيقيه لازم بتتلاقى بتتحدى الزمان و المكان ..
حتى لو كان لقاكم اليوم محال .. فأكيد قلوبكم بتتلاقى فى كل لحظاتكم ..

جميله جدااا ..و الأجمل و الأروع أحساسك الرائع ..
من جمال ما قرأته هنا نسيت أسلم عليك .. معلش :)
يا رب تكون بألف خير .. و تحقق كل أحلامك أخى الأزهرى ..
لك خالص تحياتى الدائمه

أم الخلود يقول...

أسلوب مميز وخواطر سامية .. تحية لك

Foxology يقول...

وستسال عنها يا ولدى فى كل مكان
وستسأل عنها موج البحر
وتسأل فيروز الشطآن

تحياتى

هوبتي يقول...

رااااائعه جدا جدا جدا

فركشاوي ..ناوي يقول...

لو كنت مكانك بلف والف وادور ...وانا قاعد في بيتنا اقابلك و القاك و اقابل كل الي يتمناك و ارجع تاني من هناك ...علشان اسلم عليك واودعك و اقولك برضه راجع يجمعنا ربنا في الدنيا علي طاعته وفي الآخره في جنات الفردوس تحت عرشه .
تحياتي يا فيلسوف يا كبييييييييير

ليس فقيرا من يحب يقول...

السلام عليكم

حلوة ورقيقه جدا الخاطرة دى

ومتقلقش ان شاء الله هتلاقيها

من غير ماتدور عليها ولا تتعب نفسك

اسلوب غير عادى

تسلم ايدك