الثلاثاء، 6 يناير، 2015

فى الأوتوبيس :)





 
الحياة فى الأوتوبيسات ممتعة قوى ، وفى القطارات كمان ، بس فى الأوتوبيسات الحياة أحلى ومرتبة أكتر ، لإن خطوطها صغيرة ودورية ، أغلب الناس فى نفس الميعاد بتركب نفس الأوتوبيس : ومع الوقت بتنشأ ألفة وعلاقات كتير ، خطوط بتلاقى فيها العمال وكلامهم عن حرفهم والحلو والوحش فيها ، وممكن يسهولة تسأل أى حد عن أى حاجة ويجاوبك وينصحك ويعرفك كتير عن مهنته ، حتى ممكن تلاقى حد منهم يقول لك عن الخدع والغش الموجودين فيها ، خطوط بتلاقى عليها الموظفين ووقت خروجهم الضهر أو العصر ( حسب التوقيت الصيفى أو الشتوى ) والكلام عن المصالح والشركات وغيرها ، بتلاقى حكوى عن فلان الكويس وفلان المرتشى وفلان وفلان وفلان حكاوى كتير تخليك عارف كل حاجة عن كل شركة سواء خاصة أو حكومية وأى مؤسسة من أى نوع .
كنت شاهد على جوازات كتير اتدبرت فى الأوتوبيسات وحالات طلاق أكتر ،  ناس اتدخلوا بالنصح فى مواضيع ناس واتوفقت من تانى ، وناس غرسوا شرهم فى مواضيع بنصايح خربت الدنيا ، حرامية بتتمسك وحرمية بتسرق وتهرب ، بضايع بتتنقل ، وعواجيز بتتعالج ، ناس محترمة وناس نص كم .
بس بأحب الأوتوبيسات ، لإن فيها حياة مش موجودة حتى فى المترو ، على الرغم من وجود تشابه فى الوظايف ، بأحبهم لإن فيهم حياة .
 

هناك 7 تعليقات:

sony2000 يقول...

يلا كويس :)

موجة يقول...

موضوع رائع ، وفعلاً وخصوصاً في الخطوط الطويلة اللي بتستغرق في زحمة القاهرة ساعتين مثلاً ، بيكون فيه عشرة ودفء بين الركاب :)

نيللي علي يقول...

عجبني موضوعك جدا والأنس بالناس وبحكاويهم في الأتوبيس.

رائع ومنتظرينك في حملة

#لاتهجر_مدونتك

للمشاركة معانا بتدويناتك
https://www.facebook.com/events/362083823969100/?ref=br_tf

norahaty mo يقول...

أعمل سلسلة
وسميها(حكاوى الأتوبيسات)

الازهرى يقول...

نوراهاتى

تخيلى إنى كتبت التدوينة الجديدة قبل ما أشوف تعليقك :)

:)

الازهرى يقول...

نوراهاتى

http://fritend.blogspot.com/2010/02/blog-post_08.html

التدوينة دى وما قبلها كانت محاولة من النوع ده

أتمنى تقرأيها

norahaty mo يقول...

أتخيل :)