الأربعاء، 25 سبتمبر، 2013

وأنا أيضا




  • " أمقت هؤلاء الذين يرثون لأنفسهم و يشعرون أنهم ضحية طيلة الوقت
    يقبض رجال الشرطة على اللص فيقول في أسى و استسلام :
    إنه الشيطان..!!
    يقع السفاح في الفخ فيشتم الظروف ..!!
    تفسد البنت سمعتها ،...
    ثم تعلن أن السبب أنها لا لم تجد من يفهمها في محيطها الأسري ..!!
    واضح أن هناك وغدا واحدا في هذا العالم هو أنا ...
    أنا الوحيد المسؤل عن أفعالي و لا أطلب صفحا من بشري .. "


    رفعت اسماعيل 

هناك 5 تعليقات:

Gamal Abu El-ezz يقول...

صحيح ان كل واحد بيحاول يطلع نفسه ضحية للظروف وممكن يكون ضحية فعلا بس الظروف مقلتش له انه يغلط ممكن تعيش فى اسوء الظروف وتبقى انسان محترم


تحياتى

مصطفى سيف الدين يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
جارة القمر يقول...

طيب ماهو صعب اوي لو كنا غلطانين نعترف بالغلط دة ونلوم نفسنا دايما بنقول هو السبب او مش انا ..
دي طبيعة النفس البشرية

مصطفى سيف الدين يقول...

الاسقاط بقى
اسمها كده ظاهرة في علم النفس
و كلنا مرضى نفسيين

بسنت يقول...

صح
اسمها قابل نفسك