الثلاثاء، 1 مارس، 2011

إبليس

من تانى

ياجماعة نخلى بالنا فى حركة واسعة وقوية جدا لإعادة تجميع عناصر الحزب القديم ذوى المكانة والحيثية والمستفيدين من عصر الظلام اللى كان سايد ، وشغالين على عدة محاور ، الأول محاولة تثبيط الناس والرجوع بيهم لما كان يقال من عصر الأمان القديم ، بدل حالة الإنهيار الأمنى اللى الناس عيشينها وعدم وجود رجال الشرطة وانتشار الجريمة بالإستناد إلى بعض الحوادث ( على الرغم من إن نسبة الجريمة قلت عن زمان كتير ودا كلام البسطاء جدا ) ، المحور التانى هو بث الفرقة بين طوائف الشعب المختلفة سواء المسلم والمسيحى أو الموظفين فى الأماكن المتختلفة ( يعنى هم بتوع البنوك بيتظاهروا ليه أمال لو كانت مرتباتهم 200 جنيه زينا كانوا عملوا انقلاب بقى وألا إيه ) ، و غيرها من الوسائل .

المحور الثالث ودا اللى كارثة حقيقية هو الدعاية لدور الشرطة فى حياتنا وإن الشباب قليلة الأدب لما استفزت الشرطة اضطروا يتعاملوا معاهم علشان يدافعوا عن نفسهم ، وبعدها هاجموهم وحرقوا لهم الأقسام وهاجموا السجون باللودرات والسلاح وحرروا المساجين .

المحور الرابع واللى بسببه كنا فى خناقة كبيرة امبارح واترفع علينا سلاح هو البدء فى جمع توقيعات من المواطنين ( وطبعا على رأسهم الرقاصين بتوع الحزب) ، والهدف رجوع مكتب أمن الدولة ( أنا بأتكلم عن العياط وبالتأكيد فى أماكن تانية نفس الموضوع ) للعمل من تانى وبدوره القديم .

يا جماعة لازم ننتبه للموضوع ده جدا جدا جدا جدا جدا

الناس دى خسرت كتير بزوال الفساد وبيحاربوا حرب حقيقية ولازم نقف لهم

وربنا معانا

هناك 4 تعليقات:

وردة الجنة يقول...

ان شاء الله مصر عمرها مهترجع تانى لقبل يوم 25 لانه كان يوم حاسم وفاصل والعالم كله اتكلم عنه

اتمنى تكون مرة وتعدى بينا لبر الامان وان القوات المسلحة تقوم بدورها اكتر من كده

لان الحقيقة مبقتش عارفة هما معانا ولا علينا وايه بيعملوه فى الوقت الحالى واحداث كتيير بقيت حاسة انها ملخبطة


تقبل مرورى ........

ندا منير يقول...

المشكلة بجد ان لحد انهاردة فى لعب شديد على الشعب وصعب اننا ندرك كل حاجة فى الوقت دا
لحد انهاردة برضه ناس تنزل تضرب فى الجيش كانهم المتظاهرين والجيش يفتكر المتظاهرين وبالتالى يضرب فيهم

حاجات زيها كتير زى ما انت قلت
الموضوع صعب قوى ولسة فى خونة كتير قوى نفسهم مصر تقع

rovy يقول...

عندك حق لازم نأخد بالنا و نحذر .. واضح أنهم مش ناوين يصدقوا أن ايامهم أنتهت و بيحاربوا بكل قوتهم أللى بأذن الله حتضعفهم و حتكون سبب هزيمتهم لأن تلويشهم واضح و أى ساذج يفهموا . ربنا ينصرنا عليهم .. تسلم أيديك أخى .. و ألف مبروك علينا النصر رغم أنف الفاسدين .. أخبارك أيه أخى العزيز يا رب تكون فى أحسن حال دائما .. تحياااتى الدائمة ..

Foxology يقول...

ده شئ متوقع وطبيعى جدا لأنهم لو دورهم انتهى مش هيعرفو يعيشو فى العهد الجديد وده دور المواطن العادى مع طبعا سلطة الجيش

تحياتى