الجمعة، 29 أكتوبر، 2010

قصة سمعتها




كنت فى إحدى قرى الصعيد منذ يومين لأمر ما وسمعت قصة تحكى من أحدهم ذكرتنى بكلمات جويدة هنــــــــــــا

هناك 16 تعليقًا:

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) يقول...

ماشى يا سيدى
اسمعها معاك
بس نعلق الاول تعليق اولى محجوز للعبد لله
علشان نسمع قصتك
على انغام وحروف جويدة الفنان

وسنعود

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) يقول...

تانى تعليق

غتاته مركبة
نعمل بقى فى ولاد الحرام

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) يقول...

بس الصورة جميلة يا ازهرى

هو الراجل ده هو المرشح الرئاسى القادم

ولالالالالالالالالالالالالالالالاايه اعترف
احسن ابلغ عنك

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) يقول...

نقرء ونعووووووووووود

مع تحيات
غتاتة وبلطجة تعليقة

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) يقول...

نسيت ابارك يا عمنا على الشكل الجديد
شكلك كده ريشت يا عم والتلفزيون اللى بعته عمل شغل

وغلق القنوات الدينيه ناسك الايتام

ياااااااقاسى

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) يقول...

ماذا اصابك يا وطن
العم فرج طلب الفرج
وعاد فكان فى شرف الاستقبال الكفن

ماذا اصابك يا وطن
جموع الراحلين تشد الرجال مهاجرة
خائفة وتقول غدا سيفعل بيا
وتنكسر اعين
طالما كانت لها الجفون حارسة
وتجدف رموش وتنحنى على صفحات الماء الهادرة
وتتعالى صحيات الاجساد
وداعا يا وطن
وتنمر دموع هناك وتنسكب
فينمو الموج و يرتطم
عذرا" ايتها السفن انه القدر
مااااااذا اصابك يا وطن
اهى الارض ؟
ام الوان بشر
مسوخ على اسوار المعابد سجدا
يتناولون الحرام فرحين
ويسكنون الالام بدماء تسيل وتنهمر
ماذا بقى لك يا وطن
غير كف
ترفعه حين ينهمر المطر

تقديرى

همسات وبحــ الحياه ــر يقول...

الله
قصيده فى منتهى الجماااااال

همسات وبحــ الحياه ــر يقول...

فاروق جويده ملوش حل والله

sony2000 يقول...

بجد روعه روعه رووووووعه

Rania يقول...

القصيدة معبره جدا
تحياتى لك

MR.PRESIDENT يقول...

عمي فرج
" بين الضحايا كان يغمض عينـه

والموج يحفر قبره بين الشـعاب‏.‏

وعلي يديه تـطل مسبحة ويهمس في عتاب

الآن يا وطـني أعود إليك

تـوصد في عيوني كل باب"

فاروق جويدة شاعر مجيد خصوصا في قصائد للوطن .

تسلم

اما بالنسبة للخطأ اللغو فأنا ظبته يا معلم وتشكر علي التسيح علي الدولة البلوجرية :) بس دا كان سهوا .. لأني بكتب التدوينة كلها مرة واحدة وارجعها مرة أو 2 فاعذرني ان كان الخطأ ازعجك .

Foxology يقول...

القصيدة رائعة والصورة اروع يا ازهرى

القصيدة كلها شجن وحزن من بعيييييد اوى وكأنه المسؤول عن تفاصيل ملامح المصريين بما فيهم عم فرج !

تحياتى على الاختيار الموفق للتدوينة

إسراء عمران ؛؛؛ راجية الرحمه يقول...

قد كـان حلـمي أن يزول الهم عني‏..‏ عند بابـك

قد كان حلمي أن أري قبري علي أعتابـك

الملح كفـنني وكان الموج أرحم من عذابـك

ورجعت كـي أرتاح يوما في رحابك

وبخلت يا وطني بقبر يحتويني في ترابك

فبخلت يوما بالسكن

والآن تبخـل بالكفـن

ماذا أصابك يا وطـن‏..


قصيده رائعه ومعبره جدا

جايدا العزيزي يقول...

هيا احملوني

كـي أري وجه الوطـن‏..‏

دوت وراء الأفق فرقـعة

أطاحت بالقـلوب المستـكينه

والماء يفتـح ألف باب

والظـلام يدق أرجاء السفينه

غاصت جموع العائدين تناثـرت

في الليل صيحات حزينه

يسلم اختيارك

قصيده فى منتهى الروعه

وفاروق جويده من احب الشعراء لقلبى

اشكرك

تحياتى

شمس النهار يقول...

ازيك يارب تكون بخير

معلش مقصرة في دخول بلوجر بس عمي وعمتي عيانين جدا والحمد لله علي كل حال

وهروح اقرا القصة

:)

Beram ElMasry يقول...

أخى وحبيبى الأزهرى
سيديم الله على هذه النعمه مادمت تشد من أزرى وتداوم على زيارة مدونتى وهو شرف لى , أما الرسالة فلم استطع العثور عليها وإيميلى هو : beram.elmasry@yahoo.com فأرجو أن تعيد إرسال الرسالة لأتمكن من الرد عليك .
تحية وسلام ولا سلام مع بنى إسرائيل