الثلاثاء، 14 يوليو، 2009

انتظار

انتظار


ومضيت يحملنى الحنين
مهاجرا ، أطوى البلاد باحثا عنك فى الدرب الطويل
وأعود أسأل من جديد ، لم الرحيل ؟
ألم يكن اتفاقنا يوما بأن هذا مستحيل
أين موج أنت يا شمس الأصيل
أين ضاعت أحلامنا لم انهدم قبل البناء صرحنا الجميل
ومضيت يحملنى اشتياق
يا نورس الشط البعيد ألا أجب
مهاجرا طاف البلاد باحثا وأدركه التعب
قد جئت أسأل عن ملاك
تركته للحظة ففقدته ، قيل قد صار هناك
يا نسمة عبرت دروب الأرض ألم تجدى عبيرها هنا أو هناك
فلتبحثى
فلربما تجدينها تمسع الحزن من أعين الثكلى فى بلد الصراع
ولربما تعطى كسرة من خبز لطفل لم يجد ما يأكله فى بلد بلا جياع
ولربما تأوى فى حضنها يتيمة تحفظها من الضياع
أو تداوى جرحا لجندى يدافع عن وطن يحكمه الضباع
يا ألف مليون يخرجون من اجتماع لاجتماع لاجتماع
ألم تعلموا أن الأرض ينهبها الرعاع
هذا زمان الحرب فلتدوى فى الآفاق أصوات السباع
ولتكسروا أقلامكم فاليوم لغير صوت السيف لا استماع
اليوم صوت الحق يعلو فيكشف كل زيف أو خداع
اليوم يكتب التاريخ عن الجبان وعن الشجاع
اليوم أسد الله تغلب
ومن يحتمى بالله أبدا لن يراع
***************************************************************************
أتمنى أن تشاركونى النقاش هنا