الأربعاء، 26 أبريل 2017

رحيل فى الزمن



تضيع اللحظات
وأركن إلى مأوانا القديم
أنتظر بلهفة
يمضى الزمن
وتظل البرودة فى الأطراف
تحنو إلى دفء عينيك
وإلى الضمة الصغيرة .... المحببة




أنتظر
وأنتظر
وأنتظر
تتناثر الأيام
ويحلو فى الليل التذكر
يوما سأجد الغائبين
وسترجع البسمة الزائلة



فقط الحضن يستطيع أن يشرح ما أريد



:)


يشفيها .. وليس ينسيها


خلف الكاميرا كان المكان
وبكده بقى مفيش غيره عارف
كل كادر كان إيه
وإمتى
وليه
بعد الزمن
ولما ييجوا يتفرجوا مش هيلاقوه فى الصور
ولا هيلاقوا حد يعرفوا منه
البسمة اللى على الوشوش كانت ليه

ليست هناك تعليقات: