الخميس، 21 نوفمبر، 2013

حنظلة


كان حنظلة ومازال وسيظل هو الثورى المثالى والأروع فى رأيي ، عرفته متأخرا عبر أحد أساتذتى فى الثانوية ومن يومها وأا أبحث عن كاريكاتيراته وأحتفظ بها حتى تكونت لدى مكتبة ضخمة له  قتل ناجى العلى بعد مولدى بشهور فلم يكن لى أن أعرفه ، ولك بقى من أثره أعظم ما صنعت الصحافة فى الزم الحديث .
لم يكن حنظلة مجرد طفل فى صورة بل كان اختراعا عبقريا خلده الزمن على الرغم من فناء مخترعه ، لم يكن حنظلة طفل يقول كلاما أو يعبر ع موقف معين .
إن حنظلة به الكثير مما رأيته عبر تأمل لسنوات ، فهو طفل وكعادة الأطفال يتميز بالحلم ولا يرضخ للقولبة يسافر فى العوالم كلها لا يعرف الحدود ، يرى الحق ويمضى فيه ، لا يساوم على ما يريد ولا يرضى بما يراه خطأ .
إن حنظلة الطفل يرفض أن يكبر حتى يتحقق ما يريد ويرى حلم وطنه العائد من جديد .
إن حنظلة أدار وجهه إلى العالم وما فيه من مفوضات وبيع وشراء للقضية تأباه نفسه الصادقة العفيفة .
إن حنظلة انتصر على كل من حاول أن يقف فى طريقه ، لأنه حلم وفكرة تنتشر فى الزمن ولا تعرف الموت .
إن حنظلة هو كل الراحلين فى صمت ، العارفين بقضيتهم المؤمنين ببلادهم ، وأنها لهم مهما حاول الضغيان أن يكون ، وأن يقف فى وجه الثورة ، لأن الزمن يمضى ..... والثورة تنتصر 


التدوينة إهداء لـ ( مس رشا عرابى )

هناك 6 تعليقات:

ابراهيم رزق يقول...

حنضلة هو انا خلفت غير حنضلة

شمس النهار يقول...

:))
ناجي العلي اختلفوا عليه كتيييييير
ده حتي نور الشريف كان هيتودر بسببه
:)

حفيدة عرابى يقول...

البوست رائع ووصفك لحنظلة مليان معانى حلوة قوى
ان اسمى بقى فى البوست فأنا مش عارفة ارد اقول ايه من امبارح
تسلم ياأسامة ويارب تبقى حنظلة صغنن كده وتلاقى حلمك وتدور وشك للدنيا وتعلمها تبقى تمشى ازاى :)

Foxology يقول...

التدوينة جميلة يا أزهري .. كلنا حنظلة بالفعل !!

تحياتي

مصطفى سيف الدين يقول...

بالفعل هو اروع ثائر
و اصدق ثائر

لــــ زهــــــراء ــــولا يقول...

إن حنظلة هو كل الراحلين فى صمت ، العارفين بقضيتهم المؤمنين ببلادهم ، وأنها لهم مهما حاول الضغيان أن يكون ، وأن يقف فى وجه الثورة ، لأن الزمن يمضى ..... والثورة تنتصر
....................
حنظلة يعبر عن جيل وليس شخص


لولا